http://abouwadi3-music.blogspot.com/googlec1f6932a65b0467c.html‬ .: مايو 2014

فنانون مصريون و تونسيون

فنانون مصريون و تونسيون

آخر المواضيع

آخر المواضيع

add3

الأربعاء، 28 مايو، 2014

بقية تمارين الدكتور الأسعد قريعة في مقام النهاوند - في التسعينات بالمعهد العالي للموسيقى بتونس


أ. سمير الجنحاني                          د. الأسعد قريعة


مقدمة
يحتوي هذا الملف الصوتي على مجموعة قصيرة من التمارين البيداغوجية
كان أعدها د. الأسعد قريعة لطلبته بالمعهد العالي للموسيقى بتونس سنة 1998
و تناول من خلالها مجموعة من الأهداف الموسيقية منها ما هو ايقاعي
و ما هو لحني و مقامي و في مستوى القواعد الموسيقية التي تتماشى مع مستوى معين من الطلبة بالمعهد، يدل على خبرته الطويلة في مجال التدريس



الثلاثاء، 27 مايو، 2014

مجموعة من التمارين - مقام النهاوند - اعداد : د. الأسعد قريعة - تقديم أ. سمير الجنحاني



أ. سمير الجنحاني          د. الأسعد قريعة
مقدمة
يحتوي هذا الملف الصوتي على مجموعة قصيرة من التمارين البيداغوجية
كان أعدها د. الأسعد قريعة لطلبته بالمعهد العالي للموسيقى بتونس سنة 1998
و تناول من خلالها مجموعة من الأهداف الموسيقية منها ما هو ايقاعي
و ما هو لحني و مقامي يتماشى مع مستوى معين من الطلبة بالمعهد ، و اختار
لهذه التمارين مقام النهاوند و مجموعة من الايقاعات منها الدارج و المصمودي
الصغير و الملفوف و السماعي طائر، و ستتابعون هذه التمارين في هذا الملف المرفق

الأحد، 25 مايو، 2014

بداية أولى بروفات فرع قليبية للمعهد الرشيدي بالمعهد النموذجي للموسيقى بقليبية

مقدمة
لقداجتمع بعض الأعضاء  من هيئة المعهد الرشيدي فرع قليبية اليوم 24 ماي 2014 برئاسة الأستاذ محمد علي بلوم و بحضور عدد من خيرة أساتذة الموسيقى بالجهة وبعض تلامذة المعهد النموذجي للموسيقى بقليبية، حيث ناقشوا بعض المسائل التي تهم عمل الفرقة الموسيقية التي بدأت تتشكل، في انتظارالتحاق بقية عناصرها التي لا تزال تربطها التزامات مهنية و ظروف أخرى منعتها من الحضور في أولى بروفاتها التي جرت في جو ودي و أخوي ، و بدأ العمل مع العازفين المكونين للفرقة و ذلك بتحضير بعض الفقرات الموسيقيةعزفا و غناءا من تراثنا الموسيقي التونسي ، كما لاحظنا حماسا كاملا لكل العناصر الحاضرة في" البروفة" الأولى،، و ستلتحق بقية عناصرها من المجموعة الصوتية و الفنانين في البروفة القادمة لتدريبها على
 البرنامج الذي يخص الوصلات الغنائية الجماعية منها و الفردية ، و من ثم تبدأ بقية البروفات بشكل جماعي يظم كامل عناصرها للتركيزعلى ترتيبات هذا البرنامج و مزيد التمكن منه،و نتمنى أن تتواصل هذه الأعمال بنفس الحماس ،ونعول على الجهات الرسمية المعنية بتقديم الدعم المادي و المعنوي لهذا العمل الثقافي الذي يعمل على

 نشر التراث التونسي الأصيل و العمل على المحافظة عليه، كما تعمل هيئة الرشيدية

على تشجيع الانتاج الموسيقي التونسي عزفا و تلحينا على أن تكون في
الطبوع التونسية. و هذا يعد هدف من أهداف فرع قليبية للرشيدية.
تمنياتنا بالتوفيق لكل عناصر الفرقة الموسيقية المتكونة حديثا.
=============
بعض الصور الموثقة لعمل الفرقة الموسيقية
التي حضرت هذه البروفة اثر اجتماعها مع الهيئة المديرة




















السبت، 17 مايو، 2014

ناعورة الأختام - تلحين الطاهر غرسة - آداء زياد غرسة



كل الشكر و التقدير للأستاذ و الصديق علي السياري على ما يقوم به من مجهودات
جبارة من أجل نشر أعمال موسيقية من تراثنا التونسي الأصيل في المواقع الاجتماعية
وهي مساهمة كبيرة منه شخصيا للقيام بهذا الدور الاستثنائي ، و أشكره على مدي بهذا 
العمل الموسيقي الموثق لديه كلماتا و صوتا
===================
الأستاذ علي السياري





برنامج المناظرة الخارجية لانتداب أساتذة تربية موسيقية ( الكاباس) دورة 2014







الجمعة، 16 مايو، 2014

أغنية فرحة الدستور - تلحين الأستاذ عز الدين الباجي - آداء : شكري عمر و منير المهدي




فرحة
رجّعنا الفرحة تهنّينا
بدستور الخضراء تغنّينا

والرّاية الحمراء علّينا
والمولى العالي حامينا
==============
وحدتنا هي قوّتنا

الحريّة هي غايتنا
أرضك يا الخضراء جمعتنا
تونس للحبّ تنادينا
===========
وكْتبنا الدّستور بالدمّ
ورْفعنا الفوق العلم


بعد الفرقة الشّمل تلمّ

بانت لِمْحبّة فْعينينا 

========

زغرد يا أمّ الشّهيد لابراهمي وشكري بلعيد

سقراط وجنود صْناديد

بالدمّ كْتبتوا الحريّة
حقّقتوا حلم الأجيال

شعبي ما يعرف محال

بالوحدة نْساها ورْجال

تونس تحيا بيك وبيّ

==========

هْديتوا لْتونس درّة ثْمينة

العالم كلّو يْهنّي فينا

سجل يا تاريخ علينا

أحنا الشعب الكلمة لينا

دستور جْديد يحرّرنا
فلمستقْبلنا وفْحاضرن


الخضرا بيدينا نْعمّرها
نجني الخير وتكبر بينا

سجّل يا تاريخ عْلينا
أحنا شعب الكلمة لينا

وكتبنا الدستور بالدمّ
ورفعنا الفوق العلم

بعد الفرقة الشّمل تلم
بانت لمحبّة فعينينا

------------

كلمات : عزّ الدّين الباجي

الأربعاء، 14 مايو، 2014

المعهد الرشيدي ( فرع قليبية) - دعوة لاختبار فني للانضمام الى الفرقة الموسيقية



دعوة لجميع الموسيقيين بولاية نابل.
يدعو فرع قليبية للمعهد الرشيدي أنه سيقوم  باختبار فني لمن يرغب في الانضمام الى فرقة الرشيدية بقليبية ، في مجال العزف و الغناء و ذلك يوم الأحد القادم 18 ماي 2014 الساعة 10 صباحا بدار الشباب شاطئ قليبية ، و الدعوة مفتوحة لكل من يرى في نفسه الاستعداد للعمل ضمن الفرقة ، كما تؤكد هيئة فرع قليبية للرشيدية على حضور كل من يرغب في الالتحاق بالفرقة من العازفين في الموعد المحدد مصحوبا بآلته ، لأن بداية بروفات الفرقة ستنطلق فور الانتهاء من هذا الاختبار و ذلك استعدادا لحفلها الأول الذي سيكون بمهرجان المدينة بتونس العاصمة في شهر رمضان القادم ان شاء الله . 
عن هيئة الرشيدية فرع قليبية.


الاثنين، 12 مايو، 2014

محمد عبد الوهاب - سهرت منه الليالي - كلمات: حسين أحمد شوقي






سهرت منه الليالي

كلمات:حسين أحمد شوقي

التاريخ:1935

سهرت منه الليالى ...مال الغرام ومالى
إن صدَّ عني حبيبي .. فلستُ عنه بسالي
يطوفُ بالحبِ قلبي .. فراشـةً لا تبــالي
آه الحـــــــب .. الحـــــــــب فيه بقـائي
آه الحـــــــب .. الحــــــــب فيه زوالي
قلبٌ بغيـرِ غرامٍ جســمٌ من الروحِ خالي
أما رأيتَ حبيــبي .. في حسـنه كالغزالِ
ربي كسـاه جمالا .. ما بعـــده من جمالِ
أنظره كيف تهــادى .. من رقــة و دلالِ
قل للأحِــبَّة رفقــا .. بحـــــالهم و بحالي
يبدون صداً و لكن..هم يضمرون وصالي
ما أقصرَ العمرَ حتى نضيعُه في النضال
آه الحـــــــب .. الحــــــــب فيه بقـائي
آه الحـــــــب .. الحــــــــب فيه زوالي
قلبٌ بغيرِ غرامٍ جسمٌ من الروحِ خالي
======================
المرجع: منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل





السبت، 10 مايو، 2014

الفنان التونسي علي الرياحي - غزالة بين الأجبال - طبع المحير سيكاه التونسي




غزالة بين الأجــــــــــبال عيونها قـــــــتّالة
في قلبي عمـــــــــلت حالة نار حبّها شعّالة
***
غزالة الصحراء 
بخيالها تــــــــــــــــــــــضوي مثيل القمرة
من حبها يا ناس شـــــــــــــــــــعلت جمرة
مسكين اللي يحب يســـــــــــــــــخّف حاله
***
غزالة بين الأجبال عيونــــــــــــــــها قتّالة
في قلبي عملت حـــــــــالة نار حبّها شعّالة
***
ياللي حبــيتوا
قولوا لي في الحـــــــــب انتوما اش ريتوا
اللي قاســــــــــــــــــيته في الهوى وعدّيته
يبكي قلوب النسوة والرجّـــــــــــــــــــــالة
***
غزالة بين الأجــــــــــــــــبال عيونها قتّالة
في قلبي عـــــــــملت حالة نار حبّها شعّالة
***
ما نخطاها
خليـــــــــــــــــــها تطول هجرها وجفاها
واذا كان انموت ادفـــــــــــــــنوني معاها
وقولوا هذا مسكـــــــــــــــين أحب غزالة


(كلمات : عمر فضة)
المرجع: منتدى سماعي للطرب العربي الأصيل

الجمعة، 9 مايو، 2014

قراءة غنائية - مقام كردي - سماعي د. نبيل شورة - تقديم أ. سمير الجنحاني




لمحة عن الدكتور نبيل شورة
أستاذ دكتور بكلية التربية الموسيقية جامعة حلوان ، متحصل على باكالوريوس تربية موسيقية ، و ماجيستير في علوم
الموسيقى العربية تخصص آلة القانون . له مجموعة من المؤلفات الموسيقية التقليدية و الحديثة.
كان مدرسا بالمعهد العالي للموسيقى بتونس لبعض السنوات.
=============
القراءة الغنائية المسجلة

الخميس، 8 مايو، 2014

الأستاذ الأسعد العرفاوي - عرض الفرقة الوطنية للموسيقى تجاوز الوطن - جريدة الصحافة




 لقاء مسجل مع الأستاذ و الصحفي الأسعد العرفاوي أثناء بروفة
الفرقة الوطنية للموسيقى بتونس 24 أفريل 2014
حاوره أ. سمير الجنحاني
==============================
اللقاء المسجل مع أ. الصحفي الاسعد العرفاوي


=========================
عرض تجاوز حدود الوطن
قدمت الفرقة الموسيقية منذ قدوم مديرها الجديد الأستاذ محمد لسود ثلاثة عروض موسيقية ناجحة أثبتت فيها هذه الفرقة أنها قادرة بإدارتها الجديدة على الانتعاش وإعادة الروح لهذا المشروع الموسيقي الوطني ...كما أعلنت عن تركيبة موسيقية جديدة متطورة تحمل نفس شبابيا منفتحا على موسيقات العالم ومتشبثة في نفس الوقت بجذورها الثقافية والموسيقية بصفة خاصة ...كما أكدت انفتاحها على كل المشاريع الموسيقية الطموحة والجادة التي تقدم لها للإنجاز , حتى لا تُحْتَكر بذلك هذه المؤسسة الموسيقية الوطنية العريقة ,على اسماء دون غيرها بعامل الولاء أو المحسوبية , وهذه في حد ذاتها خطوة متميزة وجريئة من طرف إدارتها نحو إصلاح ما خُرّب واستعادة بريق الفرقة...
وتمشّيا مع هذه الخطة فقد تأكدت توجهات إدارتها الجديدة , وذلك باحتضان هذه الفرقة لمشروع موسيقي طموح وثوري متجدد يفتح الآفاق لنشر التراث الموسيقي التونسي نحو العالمية ويقطع مع الصيغة النمطية للموسيقى التونسية بجميع أشكالها , هذه الموسيقى التي لطالما بقيت سجينة تلك النمطية التي اقتصر أداؤها على تخت تقليدي يرفض التجديد والانفتاح ...
فإن العرض الأخير الذي قدمته هذه الفرقة يوم 26 أفريل بالمسرح البلدي بالعاصمة قد أحدث الفارق بين ماضي الفرقة وحاضرها وقد حمل العرض اسم « طبع وحكاية» وهو من تأثيث الموسيقي الشاب محمد علي كمون عازف البيانو المتميز والدكتور في المجال الموسيقي وقد أحتوى العرض على معزوفات موسيقية من تأليفه وعلى أغان من التراث الموسيقي البدوي التونسي من مختلف جهات هذا الوطن الزاخر بالثقافة ...كما نذكر أن الدكتور الموسيقي محمد علي كمون قد سبق وقدم عرضا ناجحا ومتميزا بمهرجان قرطاج الدولي سنة 2011 سنة أولى ديمقراطية كما يحلو للسياسيين تسميتها , كما أنه من المنتظر أن يختتم مهرجان جرش الدولي خلال هذه الصائفة لسنة 2014 ...
«طبع وحكاية» عرض نجح إلى أبعد الحدود بتنفيذ موسيقي رفيع المستوى وبإتقان وتفان من طرف الفرقة الوطنية للموسيقى بقيادة الأستاذ محمد لسود وبحس وتصور سينوغرافي للفنان الشاب بشير الزمامي الذي راهن على تأثيث صورة حالمة للمسرح البلدي فقد اجتهد وتفانى رغم قلة الإمكانيات وضيق المجال الزمني الذي سمحت به إدارة المسرح ويذكر أن هذا الشاب هو من خريجي المعهد العالي للموسيقى وأستاذ بالمعهد العالي للفن المسرحي بتونس ومتخرج من جامعة باريس 8 في اختصاص فنون الفرجة وهؤلاء هم الشباب الذين نعول عليهم في التأثيث السينوغرافي لعروضنا الموسيقية الكبرى لاسيما ونحن في عصر الصورة والمؤثرات البصرية التي من شأنها أن تضيف إلى الموسيقى الشيء الكثير ...كما اعتمد محمد علي كمون القواعد الموسيقية العالمية بما تحتويه من «هرمنة» و«كانون» و«كنتربوان» وغيرها من القواعد والتعبيرات الموسيقية الغربية والتي يتصور الرجعيون من الموسيقيين أنها لا تتماشى مع القوالب الموسيقية العربية والتونسية ليفلح بذلك مؤلف العرض في التحليق بموسيقانا إلى أبعد الحدود , بأفكار وعزيمة هذا الجيل الجديد من الموسيقيين وبقدرتهم على الإبداع والتجديد في شتى القوالب الموسيقية التونسية البدوية منها والمدنية وكل موسيقات العالم...
«طبع وحكاية»عرضا كاد يلامس الحلم لولا ضعف الإمكانيات , فقد لمسنا انبهار وإجماع وإعجاب الجمهور الذي غصت به مقاعد المسرح البلدي من خلال سكونه التام خلال أداء الفرقة التي أحسسنا وكأنها تعزف بمزمار داوود , فقد أفرز العقل غدده لفرط اللذة والانتشاء بالموسيقى وتأكدنا من هذا الإجماع على النجاح , من حرارة التصفيق الذي وصل إلى حد الوقوف إجلالا لهذا العرض الذي بدا  لنا عرضا سحريا يخالج الروح والوجدان...
فقد استهل العرض بمقطوعة «طبع وحكاية»على طبع رصد الذيل في حوار موسيقي ثنائي بين محمد لسود قائد الفرقة على آلة الألتو ومحمد على كمون مؤلف العرض على آلة البيانو تميز فيه هذا الثنائي بانسجام وتآلف وأظهرا تزاوج الموسيقى الغربية مع الموسيقى التونسية انفرد فيها محمد لسود بتميزه في عزف وأداء اللهجة الموسيقية التونسية الأصيلة بانفتاح تام على باقي الموسيقات , بعد ذلك عزفت الفرقة معزوفة بعنوان «بلوز توران»حيث تألق فيها عازف الإيقاع الشاب لطفي صوّة من خلال صولو على آلة «الكاخون», تلت ذلك معزوفة «سيرتو عثماني» بدأت بارتجال على آلة الساز التركية في عزف للفنان الشاب نادر جلال في طبع رصد الذيل بنفس تونسي تركي حيث صفق له الجمهور مطولا كما تألق في نفس المقطوعة عازف الناي الأستاذ هشام البدراني إلى جانب عازفة الإيقاع الأمريكية على آلة «الباتري» , أما المقطوعة الرابعة فقد بدأت بترنيمات ودندنات صوتية لكورال الفرقة الذي تكون من ثمانية عشر منشدا ومنشدة من شباب المعهد العالي للموسيقى حيث أظهر هذا الكورال تمكنه من أداء تقنيات صوتية دقيقة  أعتمد فيها المؤلف على الهرمنة والتضاد والتوازي اللحني ألكانون و «الكنتربوان» . إثر ذلك أدى لنا أغنية «يا رب» الشاب القادم من الجنوب التونسي الفنان معتصم الأمير من ولاية تطاوين الذي يغني لأول مرة مع الفرقة الوطنية فقد تألق بصوته الجهوري وبقوة أداء أعجب بها الجمهور بغض النظر عن ارتباك وخطإ بسيط في حفظ الأغنية وذلك لحداثة تجربته بالغناء مع فرقة موسيقية بهذا الحجم الموسيقي الكبير , أما المقطوعة السادسة فهي فريدة من نوعها حيث أدى الكورال «أكابيلا» بمعنى انشاد دون مرافقة الفرقة وهي عبارة عن دندنات وترنيمات صوتية دون كلام ليحل بها الكورال مكان الفرقة وتغني مع هذه الدندنات الشابة آية دغنوج القادمة من مدينة الكاف أغنية «خلي يقولوا واش يهم » كتكريم لروح فقيد الموسيقي التونسية الفنان محمد ساسي الذي غادرنا من زمن حديث ليفاجئ مؤلف العرض  الجمهور , الذي لم يعتد هذا النوع من الأداء لأغان تونسية وتنال بذلك الفنانة آية دغنوج اعجاب الجمهور الذي صفق لها بانبهار وإعجاب . تحلق بنا الفرقة بعد ذلك على مختلف جهات البلاد التونسية من شمال ووسط وساحل وجنوب تبتدئ بأغنية (للمثاليث) من عمق الشمال بعنوان «كبّي الفولارة» على طبع العرضاوي بإعادة ترتيب وتوزيع  أثار إعجاب الجمهور , ثم تلتها أغنية «يما وجعتوها» في طبع (الصبا تونسي) بإعادة ترتيب مزج فيه الموزع الإيقاعات الغربية بالإيقاعات التونسية كما تألقت عازفة الترومبون الإنقليزية بصولو في هذه الاغنية التراثية كما تميز فيها الكورال بأداء ملحمي بالمعنى الحقيقي للكلمة.
 الأغنية الموالية تبتدئ أوركسترالية كأنها سيمفونية , يليها دخول الكورال بالآهات ثم صولو ناي بعد ذلك يعود الكورال لغناء كلمات الأغنية  لتحط بنا الموسيقى رحالها بجهة الساحل لأداء أغنية «أم الزين الجمالية» التي تميز في أدائها الشاب علام عون هذا الفنان القادم من مدينة سوسة ليشنف آذاننا ويمتعنا بأدائه الجميل النابع عن قدرة وتمكن من هذا التراث أما مقطوعة الختام فهي أغنية «ريت النجمة» أغنية من التراث الصحراوي الجنوبي تشعر في بدايتها قبل الغناء وكأنك ستستمع إلى موسيقى سيمفونية غربية إلا أنك تجد نفسك في عمق التراث التونسي الملبس بموسيقى عالمية مع إلقاء للشعر الشعبي متداخل مع الغناء حتى تشعر وكأن الموسيقى ترمي بك بين أحضان البادية في انسجام وتناغم تام.


الأسعد العرفاوي

سامي الشوّا (1889 – 1965) بعض معزوفاته - المرجع : مؤسسة التوثيق و البحث في الموسيقى العربية




تقاسيم بياتي

تقاسيم نهاوند



بشرف حجاز هميون
سماعي بياتي


تشير بعض المصادر إلى أنّ سامي الشوّا ولد في حلب، غير أن مذكّراته تفيد أنّ مولده كان في القاهرة بحيّ باب الشعرية، لعائلة أرثوذكسية من حلب عريقة في عالم الموسيقى. فجدّه الكبير يوسف كان عازف كمان ماهراً في مطلع القرن الثامن عشر، وقد أسّس تختاً أسماهنوبة شوّا، وكان مكوَّناً من أشقّائه أنطوان (كمان) وعبّود (عود) وحبيب (طبلة) ومن ابنه إلياس. أمّا جدّ سامي المباشر فقد كان عازف قانون.
ذاع صيت نوبة شوّا التي قدّمت عروضاً في حلب أشهرها  تلك السهرة المذكورة في بعض المراجع،  يوم عزفت أمام إبراهيم باشا الذي وصل المدينة غازياً.
اشتهر أنطوان، والد سامي الشوّا، عازفاً ماهراً على الكمان. انتقل من حلب إلى تركيا حيث افتتن بعزفه السلطان عبد الحميد. ثم سافر إلى مصر حيث لم يكن الكمان منتشراً في التخت المصري، فعزف مع الكبار ومنهم عبده الحمولي. وخلال تلك الفترة ولد للعائلة سامي وشقيقاه، ثم عادت العائلة إلى حلب حيث تعلّق الطفل سامي بآلة الكمان تعلقاً شديداً رغم معارضة أبيه. إلا أنّ والدته وجدّه إلياس توسّطا له فعاد الوالد ورضي عنه. وذاع اسم سامي في حلب  كمعجزة موسيقيّة. ولم يكد يبلغ الرابعة عشرة من عمره  حتّى أرسله والده إلى مصر فسحر الجمهور بعزفه محاطاً  بكبار الموسيقيّين  ممّن كانوا من أصدقاء والده.
التقى سامي الشوّا صديق أبيه عازف العود الشهير منصور عوض، وهو واحد من أبرز الفنانين المتعاقدين مع شركة “غراموفون” في القاهرة. ففتح له التعاون معه أبواب المجد وطفق سامي الشوّا يصاحب كبار مطربي بداية القرن العشرين. وكثيراً ما كان يحلّ محلّ أشهر عازفي الكمان، مثل إبراهيم سهلون، العازف الأهم في  التخت المواكب ليوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمي.
وفي عام  1906 أسّس الشوّا بالاشتراك مع منصور عوض مدرسةً لتعليم الموسيقى على النمط الأوروبي المعتمد على التّرقيم الموسيقي. وفي هذا الإطار كتب عدداً من الأعمال التربوية مثل “منهج العود الشرقي” (1921). وفي عام 1946 كتب بحثاً في نظريتَيْ الموسيقى العربية والغربية. كان الشوّا عاملاً دؤوباً لا يعرف معنى التعب وقد صار العازف الأوّل المصاحب للمطربين الكبار خصوصاً بعد الحرب العالمية الأولى ووفاة إبراهيم سهلون سنة 1920. وظل سامي الشوّا مهيمناً على الساحة الموسيقية حتى أواسط الثلاثينات من القرن الماضي. وكان من أهمّ المساهمين في انطلاقة سيّد درويش\، إذ أجبر شركة “بيضافون” على أن تسجّل له تسع أسطوانات كانت باقية من عقده مع هذه الشركة بعد ممانعة بطرس بيضا الذي لم يكن آنذاك مقتنعا بسيّد درويش إلى أن حقق  هذا الأخير  أرباحاً كبيرة من بيع أسطواناته. وكانت للشوّا علاقات كثيرة ومتينة مع رجال الأدب والفكر في مصر، ونذكر منهم الإمام محمد عبده ومصطفى كامل وقاسم أمين وأحمد شوقي الذي أُعجب كثيراً بأدائه فأهداه قصيدة مطلعها:
يا صاحب الفن هل أوُتيته هبةً
وهل خلقت له طبعاً ووجداناً
وهل وجدت له في النفس عاطفةً
وهل حملت له في القلب إيمانا
كان الشوّا ملمّاً بأصول الموسيقى العربية لا سيما خصائص الموسيقى العراقية ممّا جعله يفيد مؤتمر الموسيقى العربية المنعقد في العام  1932 عن خصائص تلك الموسيقى ومقوّماتها. وقد جدّ في الإعداد لهذا المؤتمر وشارك في أعمال لجنة السلّم الموسيقي التي بدأت أعمالها التحضيرية منذ عام 1929 وساهم مساهمة كبيرة في أعمال المؤتمر ومناقشاته النظرية.
ومع تحوّل الإنتاج الموسيقي في مصر، أواسط ثلاثينات القرن العشرين، حين بدأت نوازع التّحديث والتّغريب تجرف كلّ ما سبق، لم تعد خيارات الشوّا الفنية  قادرةً على الصمود، ولم يعد له مكان ولا مكانة وسط هذا المسار التغريبي الذي قاده محمد عبد الوهاب. ولم يكن على كلّ حال لهذه الشخصية القوية مكان في المجموعات الموسيقية الكبيرة التي اعتمدها المطربون. فقد اضمحل شيئاً فشيئاً تأثير سامي الشوّا في الساحة الموسيقية في مصر، إلا أنه بقي على علاقة وثيقة بشركة “غراموفون” وثابر على التعليم وقام برحلات فنية عديدة إلى أوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية. وقد بقي لنا من زيارته للولايات المتحدة تسجيلات في غاية الجمال.
توفّي سامي الشوّا في القاهرة يوم الثالث والعشرين من كانون الأول (ديسمبر) 1965 تاركاً إرثاً مهمّاً مِن التسجيلات يظهر المكانة المرموقة التي بناها الشوّا ـ بعد أبيه ـ للكمان العربي.

قراءة غنائية 4 - مقام الكردي - اعداد: د. الأسعد قريعة - تقديم : أ. سمير الجنحاني



تقديم
في نطاق نشر الثقافة الموسيقية في جميع اختصاصاتها ، و في مجال القراءة
الموسيقية الغنائية أواصل معكم تقديم تمرين جديد في مقام الكردي للدكتور الأسعد قريعة كان أعده
لطلبته و تلامذته لمدة طويلة من سنوات خبرته في التدريس ، حيث كان حريصا
على اختيار أهداف دروسه بكل دقة، و هذا واضح من خلال ما قدمه سابقا في دروس
أخرى ، أو في هذا التمرين الجديد، حيث سيقدم لنا مقام الكردي باستعمال بعض
الانتقالات الصوتية المدروسة و المقصودة، كما استعمل أيظا بعض الخلايا الايقاعية
التي أراد أن يمررها حسب برنامج عمله مع طلبته، و أتمنى أني قد وفقت في
تقديم هذه التمارين كما أرادها الدكتور الأسعد الذي مدني بها مشكورا وأعطاني
الثقة بأن أقدمها بطريقتي الخاصة ، كما أدعوه بكل حب أن يتدخل و يمدنا 
بكل ما يراه من نصائح تفيدنا لاثراء ما قدم لكم في هذين التمرينين، وأشكره
مرة أخرى على تعاونه معي في كل ذلك.
أ. سمير الجنحاني

الثلاثاء، 6 مايو، 2014

قراءة غنائية في مقام الكردي - اعداد : د. الأسعد قريعة - تقديم : أ. سمير الجنحاني


أ. سمير الجنحاني            د. الأسعد قريعة

تقديم
في نطاق نشر الثقافة الموسيقية في جميع اختصاصاتها ، و في مجال القراءة
الموسيقية الغنائية أواصل معكم تقديم تمرينين للدكتور الأسعد قريعة كان أعدهما
لطلبته و تلامذته لمدة طويلة من سنوات خبرته في التدريس ، حيث كان حريصا
على اختيار أهداف دروسه بكل دقة، و هذا واضح من خلال ما قدمه سابقا في دروس
أخرى ، أو في هذين التمرينين الجديدين، حيث سيقدم لنا مقام الكردي باستعمال بعض
الانتقالات الصوتية المدروسة و المقصودة، كما استعمل أيظا بعض الخلايا الايقاعية
التي أراد أن يمررها حسب برنامج عمله مع طلبته، و أتمنى أني قد وفقت في
تقديم هذه التمارين كما أرادها الدكتور الأسعد الذي مدني بها مشكورا وأعطاني
الثقة بأن أقدمها بطريقتي الخاصة ، كما أدعوه بكل حب أن يتدخل و يمدنا 
بكل ما يراه من نصائح تفيدنا لاثراء ما قدم لكم في هذين التمرينين، وأشكره
مرة أخرى على تعاونه معي في كل ذلك.
أ. سمير الجنحاني
========================
القراءة الصوتية المصحوية بالنوتة الموسيقية


السبت، 3 مايو، 2014

أغنية مريض فاني - المطربة التونسية صليحة - خميس الترنان - عثمان الغربي




الملف الصوتي للأغنية mp3
مريض فاني طال بي دايا
العين كحلة هذوبها كوّايا

-------
مريض ملزز
عمال المرض على الجواجي يكزز
جميع الأطباء في دوايا تعجز
فيكمشي واحد عرف ليّا دوايا

------
تكدّر حالي
على الاطباء بذلت جلّ أموالي
حتى منام الليل ما يحلالي
العشق فراشي و الغرام غطايا

-------
القدرة دزتني
فتحت الباب برصاصتين رمتني
بهذوبها في حينها جرحتني
الجرح ماكِن في صميم أحشايا

------
الجوارح ملّوا
قدِم الفراش بدنو تعب بكلو
اسخف و دز سلام بالله قلّو
شاهي نجيبو نضَيِّفو بحذايا

------
افكاري ملّت
يا ليتها من بابها ما طلت
هذا قضاء مبرم عليّا تسلّط
ودّعت أمري لخالقي مولايا